أكاديمية كرة القدم







كرة القدم هي رياضة جماعية تُلعب بين فريقين يتكون كل منهما من أحد عشر لاعباً ، و يلعب كرة القدم 250 مليون لاعب في أكثر من مائتي دولة حول العالم .


و بذلك تكون الرياضة الأكثر شعبيةً وانتشاراً في العالم ، و تُلعب كرة القدم في ملعب مستطيل الشكل مع مرميين في جانبيه ، والهدف من اللعبة هو إحراز الأهداف بركل الكرة داخل المرمى.


أما عن  أكاديمية كرة القدم في نادي تشامبيونز فهي تهدف إلى بناء اللاعبين واكتشاف وتطوير مواهبهم ومهاراتهم وفق فلسفة معينة وخطط فنية خاصة بإستخدام أفضل الأساليب والأنظمة والبرامج .

كما وتقدم مستوى رعاية متكامل يشمل الجوانب الفنية والإدارية والصحية والتربوية والتواصل مع أولياء الأمور والمؤسسات التربوية المختلفة، مع التأكيد على تحقيق معايير الجودة لنكون الأفضل بين مُنافسينا في المُستقبل بما يضمن ان نكون نموذجًا يحتذى به على المستوى المحلي والعربي والدولي. 

إنّ أهم أهدافنا إخراج أبطال حقيقين قادرين على منافسة ومقارعة الفرق والمنتخبات الأخرى مع الإلتزام بتطوير كوادر كروية فنية وإدارية تكون قادرة على قيادة الرياضة الفلسطينية مستقبلًا إلى تحقيق افضل النتائج على مستوى الأندية والمنتخبات


الفئة العمرية المستهدفة في تشامبيونز هي من عمر  4 إلى 16 عامًا لكلا الجنسين و التدريب يكون بشكل منفصل ، بتدريباتٍ مستمرة على مدار الأسبوع ما عدا يوم الجمعة  .

و التدريبات تتناسب كليًا مع الأوقات الدراسية خصوصًا أن التدريب من الساعة الـ 4 حتى 7 في المساء في كافة فروعنا داخل غزة، خانيونس والوسطى بملاعب مجهزة وفق المواصفات العالمية والدولية.


تهتم اكاديمية كرة القدم لدى نادى تشامبيونز بمتابعة اللاعبين في جوانب الدراسية و الصحية و الطبية و التغذية  من خلال طاقم إداري وتدريبي وطبي متكامل وفق المعايير الدولية مع ضمان تنفيذ برامج ترفيهية وثقافية وعلمية وعقد الرحلات الداخلية والخارجية بما يتناسب مع الفئات العمرية المختلفة.


و مدربين اكاديمية كرة القدم في نادي تشامبيونز حاصلين على شهادات  من الاتحاد الفلسطيني و الآسيوي لكرة القدم أبرزها شهادة المدير الفني عمار العقاد حاصل على الرخصة التدريبية مستوى A  . 

ملاحظة/

لا تتعارض أوقات التدريب مع الدراسة أبدًا ونحنُ نحرص كذلك على الإهتمام بالجانب المدرسي من خلال قيام المدربين بمتابعة تحصيلهم الدراسي بشكلٍ مستمر.


نقدمُ في أكاديمية كرة القدم خدمات رياضية، تربوية، توعوية، ثقافية، اجتماعية وترفيهية رسالتها التربية والأخلاق.